زراعة الشعر والشروط اللازمة

عملية زراعة الشعر عبارة عن استئصال ورفع عدد من الشعيرات الموجودة في منطقة خلف الرأس أو على أطرافه وزراعتها في المناطق المصابة بتساقط الشعر أو الصلع الكامل.
تقنيات زراعة الشعر في عصرنا الحالي متعددة وكثيرة، بعضها أصبحت طي النسيان وتعتبر من التقنيات التقليدية القديمة وتستخدم نادراً في بعض المراكز، في حين يعتبر بعضها كتقنيات SUT وFUE من أحدث التقنيات في زراعة الشعر على مستوى العالم والأكثرها تأثيراً على نتائج عمليات زراعة الشعر لأنها وباختصار لا تسبب أضراراً كبيرة للأنسجة المزروعة.
الشروط اللازم توفرها قبل البدأ بعملية زراعة الشعر
في العادة يقوم الطبيب المختص والراغب بزراعة الشعر قبل البدأ بالعملية بمقابلة مختصرة، يتبادل أثناءها الطبيب والمراجع أطراف الحديث عن عدد من الأمور المهمة اللازم توضيحها والاستفسار عنها، كمعرفة الأمراض المعدية والسارية لدى المراجع أو إصابته بأي مرض مزمن آخر، الأدوية المستخدمة من قبل المراجع والمدة الزمنية للاستخدام. وكذلك يستفسر الطبيب والمراجع خلال هذه الجلسة عن توقعات المراجع من نتائج عملية الزراعة ومدى رغبته من التخلص من مشكلات الصلع وتساقط الشعر. في هذه الجلسة يوصي الطبيب المختص المراجع عدم تناول المواد الكحولية، التوقف عن استخدام أدوية المينوكسيديل، وترك الاستفادة من السجائر وغيرها من الملاحظات التي يجب رعايتها لمدة أسبوع واحد أو 10 أيام قبل البدأ بعملية الزراعة.
يقوم المراجع في أغلب الأوقات باختيار تقنية الزراعة المناسبة لتوقعاته، وبحسب المراكز الأخصائية لزراعة الشعر وتقنياتها المقدمة، يختار المراجع المركز المناسب. فعلى سبيل المثال، يقدم مركز رنسانس الأخصائي بزراعة الشعر أحدث تقنيات العالم في زراعة الشعر أي SUT و FUE، ولذلك يختار كافة المراجعين هذا المركز عن سابق علم وإطلاع بالخدمات المقدمة.
مراحل عملية زراعة الشعر
في عملية زراعة الشعر، وعلى اختلاف التقنيات المتبعة، يقوم الأخصائي باستئصال أو اقتطاف عدد من البصيلات الشعرية من مؤخرة الرأس أو مخزن الشعر، ومن ثم زراعتها باستخدام مجراً قوياً في المناطق التي تعاني من الصلع أو تساقط الشعر. وبعد الإنتهاء من عملية الزراعة تبدأ فترة النقاهة والتي يتوجب فيها على المراجع رعاية بعض النصائح أو استخدام عدد من الأدوية، وتمتد هذه الدورة في العادة إلى سنة واحدة بعد العملية أي حتى ظهور النتيجة النهائية للزراعة. بالطبع لا يجب إغفال الأعراض الجانبية للتقنيات القديمة والتقليدية خلال فترة النقاهة كالاحساس بالتعب والإرهاق والألم.
من مميزات التقنيات الحديثة SUT و FUE عدم احتياجها لوجود دورة نقاهة على الإطلاق ويمكن للمراجع البدأ بفعالياته وأنشطته اليومية بعد العملية على الفور.
تقنية SUT:
تقنية SUT في زراعة الشعر أحد أحدث التنقيات العلاجية لزراعة الشعر على مستوى العالم، ولما تتمتع به من خصائص وميزات بالمقارنة مع التقنيات التقليدية القديمة، أصبحت هذه التقنية الطريقة الأكثر رغبةً بين المراجعين. فعلى سبيل المثال، القيام بزراعة الشعر بالاعتماد على هذه التقنية لا يحتاج إلى الجراحة، ونتيجةً لذلك لا يتبقى بعد العملية أي أثر جراحي في مخزن الشعر أو في مكان الزراعة بالإضافة إلى خلو هذه التقنية من الألم أثناء أو بعد العملية.
ومن الواجب التذكير به أن مركز رنسانس الأخصائي بزراعة الشعر من مؤسسي تقنية الـ SUT، ويقدم خدماته لكافة المراجعين ومن كافة أنحاء العالم على يد فريق طبي خبير ومتخصص في الزراعة وأنواعها.
ويمكننا تلخيص مراحل زراعة الشعر بالاعتماد على تقنية SUT كالتالي: أولاً يقوم الطبيب المختص وبالاستفادة من عدد من الأدوات الدقيقة باستئصال ورفع البصيلات الشعرية من مخزن الشعر في مؤخرة الرأس، ثانياً وللحفاظ على سلامة البصيلات الشعرية وإمكانية الاستفادة من كافة البصيلات المستئصلة، يتم تجميدها بتقنية خاصة ومن ثم وبعد إيجاد عدد من الحفر الدقيقة في المنطقة المخصصة للزراعة، يتم زراعة الشعر بدقة وأناقة. ليس هناك أي ضرورة للاستفادة من التخدير الكامل في هذه التقنية، كما أنه لا توجد ضرورة للعمليات الجراحية طويلة المدة، بالإضافة إلى عدم الحاجة في هذه التقنية إلى فترة النقاهة الطويلة ويستطيع المراجع العودة إلى مختلف نشاطاته اليومية بعد الإنتهاء من عملية الزراعة على الفور.
تمكن هذه التقنية الفريق الطبي المتخصص في زراعة الشعر من تحديد موديل التسريحة وتصميم خط نمو الشعر بناءً على رغبات المراجع والتي سبق تعيينها خلال المقابلة مع الطبيب.
تقنية FUE:
تعد تقنية FUE أيضاً أحد التقنيات الحديثة في مجال زراعة الشعر والمقدمة من قبل مركز رنسانس الأخصائي بصورة حصرية لكافة مراجعيه. في هذه التقنية تماماً كالمراحل المتبعة في تقنية الـ SUT يتم الاستفادة من البصيلات الشعرية المستئصلة للزراعة. في هذه التقنية أيضاً ليس هناك أي ضرورة للاستفادة من التخدير الكامل، كما أنه لا توجد ضرورة للعمليات الجراحية طويلة المدة، بالإضافة إلى عدم الحاجة في هذه التقنية إلى فترة النقاهة الطويلة ويستطيع المراجع العودة إلى مختلف نشاطاته اليومية بعد الإنتهاء من عملية الزراعة على الفور.
بالطبع في هذه التقنية تماماً كغيرها من التقنيات، ينصح الأطباء المراجعين الامتناع عن ممارسة النشاطات الرياضية الثقيلة لمدة أسبوع واحد بعد العملية.
العناية بالشعر بعد العملية
بعد الإنتهاء من عملية زراعة الشعر، وخلال الأسابيع الأولى يتوجب عليك الامتناع عن ممارسة الرياضات الثقيلة، وعليك غسيل ناحية الشعر المزروع خلال الأسبوعين الأول والثاني بعد العملية بشكل هادئ وبطيء. بعد نهاية الأسبوعين الأول والثاني من الزراعة تنتفي الحاجة إلى أي نوع من الرعاية وحتى يمكنك بعد نمو الشعر المزروع من الذهاب إلى صالون الحلاقة وتصفيف شعرك بالموديل الذي ترغب فيه.
أعزائي المراجعين الذين ترغبون بمراجعة مركز رنسانس الأخصائي بزراعة الشعر، يمكنكم يومياً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى السابعة مساءاً من الاتصال على الأرقام: 009892188909050 و 009892188909051 والتمتع بالاستشارة الطبية  المجانية، كما يمكنكم إرسال الصور والتواصل مع أخصائينا عبر الواتساب على الرقم 00989102727500.